أخبار مصرفن

اديمون تويما    اشهر خواجة وجواهرجى       فى السينما المصرية

اديمون تويما

اشهر خواجة وجواهرجى

فى السينما المصرية


طفولته وبداياته الفنية


ولد ( يوسف اديمون سليم تويما ) الشهير باسمه الفنى

( اديمون تويما ) فى

١٠ ديسمبر عام ١٨٩٧ و الده من اصل لبنانى هاجر من لبنان ؛ واستقر فى القاهرة

وسكن فى ميدان رمسيس؛

نظرا لاجادته اللغة الفرنسية حيث أنه خريج مدارس ( الفرير ) واجاد اللغة الفرنسية إجادة تامة كواحد.منزابناءها ؛ إلى درجة أنها أثرت فى لغته العربية كتابة وقراءة ونطقا؛

فكان يكتب أدواره العربية باللغة الفرنسية ثم يلقيها بتلك اللكنة الأجنبية التى اشتهر بها فى المسرح والسينما ٠وعمل مدرسا للغة الفرنسية؛ وعمل بالإدارة المسرحية؛

وكانت أدواره المسرحية فى مرحلة الشباب تتفق مع شخصيته الطبيعية فى الحياة ؛ من حيث المظهر والأداء الذين يوحيان بأنه اجنبى ؛

 

بدأ حياته فى فرقة

رمسيس المسرحية


ثم بدأ حياته الفنية الفعلية من خلال التحاقه بالعمل فى ( فرقة رمسيس المسرحية ) فى الإدارة المسرحية مع اثنين من مديرى المسرح الرواد وهما

( محمد.حجازى ) – ( على هلالى )؛ ولما كانت فرقة رمسيس تقوم على تقديم روائع المسرح العالمى ؛ فقد.كون مع عميدها ( يوسف وهبى ) لجنة للقراءة أطلق عليها ( لجنة التأليف والترجمة ) للاطلاع على ما يقدم إليها من مؤلفات ومترجمات بجانب الاطلاع على المسرحيات العالمية خصوصا ما كان ينشر منها فى ( مجلة

اليسار ايسون الفرنسية ) وكان بين أعضاء هذه اللجنة لانه من الذين يجيدون اللغة الفرنسية.فى ذلك الوقت وهم ( عزيز عيد – فتوح نشاطى واديمون تويما ) ولم يكن بما بقراءه من نصوص الأعمال العالمية ؛

 

كثير الرحلات الى باريس

لمشاهدة عروض المسرح


فكان كثير الرحلات الى باريس لمشاهدة العروض

المسرحية الحديدة التى تقدم على المسارح الفرنسية ؛ خصوصا (الكوميديا والفودفيليات

الدرامية ؛ ويعود من كل رحلة وهو يحمل حقيبة

بها العديد من النصوص المسرحية ليقوم بتمصرها وتقديمها على المسارح المصرية باللغة العربية ٠

وقد.ظل يعمل فى فرقة رمسيس المسرحية إلى أن أنشئت ( فرقة القومية ٣٥

 

عمل فى الفرقة القومية

منذ افتتاحها عام ١٩٣٥


فعمل مع الفرقة القومية منذ افتتاحها فى عام ١٩٣٥

فى.( قسم الترجمة ) حيث كان يقوم بمراجعة المسرحيات الفرنسية المترجمة على أصولها الأجنبية ٠

 

الف مسرحية الوطن

لفيكتور يان ساردو

مع زكى طليمات


وفى عام ١٩٤٤ لما قام ( زكى طليمات ) بترجمة مسرحية ( الوطن ) لفيكتور يان ساردو قام ليمون تويما بمشاركته فى ترجمة النص

الاصلى للرواية وأصبح شريكا فى هذه المسرحية التى قدمت فى ذلك الوقت على ( مسرح دار الأوبرا )

وأخرجها زكى طليمات ٠

 

كان يعتبر مرجعا للسينما

اقتباس روايات اجنبية


لجأت إليه السينما المصرية فى ذلك الوقت باقتباس الروايات الأجنبية من مكتبته الخاصة الزاخرة بالكثير من تراث المسرح العربى والعالم ؛ وأثناء ذلك ساعدت ثقافته وسعة اطلاعه على الأدب العالمى على تأليف قصة فيلم ٠

 

تأليف قصة فيلم

نشيد الأمل لام كلثوم


ففى عام ١٩٣٧ تحديدا ساعدته ثقافته على تأليف قصة فيلم ( نشيد الأمل )

ثانى افلام السيدة ( ام كلثوم ).بعد.فيلمها الاول (.وداد ) عام ١٩٣٦ وقام بإخراج الفيلم ( احمد

بدرخان ) ٠

 

دوره فى فيلم نادية

ترجمة حقيقية لقصة حياته


اندمج الفنان اديمون تويما بجانب الترجمة والتاليف إلى القيام بالعديد من الأدوار السينمائية بداية من فيلم ( انشودة الفؤاد )

عام ١٩٣٢ حتى وفاته ١٩٧٥

فقدم أكثر من ١٠٠ عمل سينما وعدد من الأعمال التليفزيونية والمسرحية

ومن غرائب الصدف أنه قام فى عام ١٩٦٩ بأداء (.دور مدرس اللغة الفرنسية جون

وكان هو دوره فى حياته الحقيقية تماما ٠

 

كان يقوم بتدريس اللغة

الفرنسية للعديد.من

الفنانين والفنانات


وكان فى بداية حياته العملية يقوم بتدريس اللغة الفرنسية بالمدارس الفرنسية فى مصر ؛ وبعد.عمله فى الفن أصبح يمارس تدريس اللغة الفرنسية لكبار الفنانين والفنانات المصريين ؛ والشخصيات المعروفة ؛

حتى قبل وفاته بأيام كان يحمل حقيبة بها كتبه ليقوم باعطاء دروس خصوصية فى اللغة الفرنسية لنخبة كبيرة من الفنانين والفتانات والشخصيات العامة ٠

فقد خدم هذا الرائد اللغة الفرنسية بجانب الخدمات التى قدمها للمسرح المصرى والسينما المصرية ثم التليفزيون المصرى بعد افتتاحه فى الستينيات ٠

 

أشهر أعماله

السينمائية


سنة ١٩٣٢


١) فيلم ( انشودة الفؤاد ) :

اخراج ( ماريو فولبى )

قام بدور ( وكيل نيابة )

٢) ( الوردة البيضاء ) : –

اخراج ( محمد.كريم )

دور ( الساكن الاطرش)

سنة ١٩٣٤ : –


٣) (.ياقوت ) : –

اخراج ( ويلى روزيه )

دور (.سالم أفندى )

سنة ١٩٣٧ : –


٤) ( سلامة فى خير ) : –

اخراج ( نيازى مصطفى )

دور الخواجة بائع الأقمشة)

سنة ١٩٣٨ :-


٥) ( شىء من لا شىء ) : –


اخراج ( احمد بدرخان )

دور ( قائد الأوركسترا )

سنة ١٩٣٩ : –


٦) ( خلف الجبائب )

اخراج (فوزى الجزايرلى)

دور ( رئيس المصلحة )

سنة ١٩٤٠ : –


٧) ( دنانير ) : –

اخراج : (أحمد بدرخان )

دور ( رسول فارلمان )

٨).( حياة الظلام ) : –

اخراج : (احمد بدرخان)

دور : ( ادهم بك )

سنة ١٩٤١ : –


٩) (.انتصار الشباب ) : –

اخراج : احمد.بدرخان

سنة ١٩٤٢ : –


١٠) ( على مسرح الحياة ) :

اخراج : ( احمد بدرخان )

دور : (.المزين )

١١) ( عايدة ) : –

اخراج : ( احمد.بدرخان )

دور :(مخرج مسرحى)

 

والى اللقاء مع الجزء الثانى مع الفنان ,( اديمون تويما )

اشهر خواجه وجواهرحى فى السينما المصرية ٠

 

مع تحيات /

حسنى طلبة

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى