أخبار عربية و دولية

ترامب يهدد بكين برسوم تجارية جديدة إذا تجاهله الرئيس الصينى فى قمة العشرين..

هواوى تتفاوض للعمل مع روسيا

عواصم عالمية ـ وكالات الأنباء

هدد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الصين بفرض رسوم جمركية جديدة على السلع الصينية، إذا ما امتنع رئيسها شى جين بينج عن لقائه على هامش قمة «مجموعة العشرين» والمقرر أن تستضيفها اليابان نهاية يونيو الحالي.

وأكد ترامب ـ خلال مقابلة مع محطة «سي.إن.بي.سي» التليفزيونية ـ اعتزامه المضى قدما فيما سبق أن أعلنه حول فرض رسوم جمركية جديدة على سلع صينية تبلغ قيمتها حوالى 300 مليار دولار، إذا لم تشهد قمة العشرين لقاء مع نظيره الصيني. ووصف ترامب الرئيس الصينى بأنه «رجل عظيم وقوى وبالغ الذكاء».

وفسر ترامب فى تصريحاته ذاتها أسباب الخلاف بيه وبين جين بينج بعبارة «مجرد أننى رئيس الولايات المتحدة وهو رئيس الصين».

وحول فرص التوصل إلى توافق مع الصين مستقبلا، أكد ترامب فى تصريحاته الإعلامية ثقته فى أن ذلك سيتحقق، وعلل ذلك بـ«اضطرار» الصين، وأنها أكثر احتياجا من أمريكا لإبرام هذا الاتفاق، وفقا لتعبيره.

وبشأن مستقبل الحملة الشاملة التى تشنها واشنطن ضد «هواوي»، أكد ترامب إمكانية إدراج مسألتها ضمن مفاوضات التجارة بين البلدين. واستبعد ترامب بشكل قاطع أن يؤثر حظر «هواوي» على إرساء شبكات «الجيل الخامس» فى الولايات المتحدة.

وفيما يعتبر أحدث محاولات «البقاء» و «التحدي» من جانب عملاق الاتصالات الصيني»هواوي»، بدأت الشركة المحاصرة بالعقوبات والحملات الدبلوماسية الأمريكية فى التفاوض مع روسيا لاعتماد إنتاجها فى مجال أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة.

وذكرت صحيفة «ذا بيل» الروسية أن مباحثات جرت ما بين جو بينج، المدير التنفيذى لـ«هواوى» ووزير التكنولوجية الرقمية الروسى قسطنطين نوسكوف بشأن انتقال الهواتف الذكية الصينية للاعتماد على أنظمة التشغيل الروسية والمعروفة بمسمى «أفرورا».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى