أخبار مصر

رئيس الوزراء يتفقد محطة الصرف الصحي بالفيوم الجديدة .. ويزور 64 عمارة للإسكان الاجتماعي

عقب انتهائه من تفقد محالج القطن، توجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، لمتابعة الموقف التنفيذيّ لمشروع الصرف الصحي بمدينة الفيوم الجديدة، بصحبة وزراء: التنمية المحلية، والصحة والسكان، والزراعة استصلاح الأراضي، وقطاع الأعمال العام، والمحافظ.

وخلال جولته بمحطة الصرف الصحيّ، استمع الدكتور مصطفى مدبولي إلى شرح حول الموقف التنفيذي للمشروعات الجاري تنفيذها حالياً، حيث أشار مسئولو المحطة إلى أنه تم تنفيذ شبكة الصرف الصحي لإجمالي مساحة الكتلة السكنية بطول 50كم، وكذا تنفيذ 4 محطات رفع صرف صحي، وخط الطرد لبرك الأكسدة، بالإضافة إلى تنفيذ برك الأكسدة بقدرة تصرف 15 ألف م3/ يوم.  كما تم تنفيذ شبكة الصرف بالمرحلة العاجلة والحي الأول والثاني والثالث والمنطقة الإقليمية ومنطقة الـ 180 فدانا، هذا إلى جانب الانتهاء من تنفيذ محطة معالجة ثلاثية بالمدينة بطاقة 12 ألف م3/ يوم وشبكة الري للمدينة.

وقال المهندس علاء عبد العزيز، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، إنه تم تنفيذ محطة معالجة الصرف الصحي الثلاثية بمدينة الفيوم الجديدة، بطاقة 12 ألف م3/ يوم، وشبكة الري للمدينة، وسيتم التسليم الابتدائي لها بعد توصيل التيار الكهربائي، مشيراً إلى أنه جارٍ الآن أيضا تنفيذ شبكة صرف منطقة أراضي الإسكان الاجتماعي، فضلاً عن أنه جارٍ تصميم وتنفيذ محطة الرفع بمنطقة عمارات الإسكان الاجتماعي غرب الكتلة السكنية.

وخلال الجولة التفقدية بالفيوم الجديدة، تفقد رئيس الوزراء أيضا مشروع إنشاء 64 عمارة إسكان اجتماعي،  بمنطقة الامتداد الغربي على مساحة 37.5 فدان، والجاري الانتهاء من أعمال التشطيبات الخاصة بها،  وكذا الموقع العام بتكلفة تصل إلى 217 مليون جنيه، حيث أوضحت مى عبدالحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي، أنه يتم حاليا تنفيذ المرافق والطرق بإجمالي نسبة تنفيذ تصل إلى حوالي 85% بتكلفة 65 مليون جنيه، كما تمت الإشارة إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ وتخصيص 5 عمارات للإسكان الاجتماعي، وتسليم 77 وحدة للمواطنين المخصص  لهم، وذلك حتى 20 مارس الجاري، كما تم توفير 227 قطعة إسكان اجتماعي بالامتداد الغربي للمدينة، والانتهاء من شبكة المياه، وجارٍ حاليا تنفيذ شبكة الصرف الصحيّ، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منها في يونيو 2019 .

ووجه مدبولي بالاهتمام بالخدمات، فهى التي ستسرع بانتقال السكان للمدينة، خاصة أن هناك مباني كثيرة تم بناؤها باستثمارات من المواطنين أنفسهم، متسائلا عن عدد السكان الحالي، حيث إنه زار المدينة منذ 4 سنوات، وكان كل من يسكنها 50 مواطنا، فأكد مسئولو المدينة، أن عدد السكان في زيادة مطردة، حيث يتخطى حاليا الـ5 آلاف ساكن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى